جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

الحاصلات الزراعية المصرية تستعيد عافيتها في الاسواق عالميا ومحليا

21

كتب : عماد بقطر

عادت المحاصيل الزراعية المصرية، لتحتل مركزا متقدما في الأسواق العربية والعالمية، في  أوربا ودول شرق آسيا وروسيا ، حيث زادت الصادرات بنسبة ٢٠٪  من الناتج المحلي في مصر بعد ما كانت ١٠٪ في الاساببع الماضية   وهذا ما يجعل الطلب كبير علي المحاصيل المصرية وخاصة البصل المصري والفلفل والجوافة والعنب والرومان.
وهو الأمر الذي يتطلب من مصر بذل الجهود الكبرى في توفير المواصفات المطلوبة للتصدير، خاصة لدول الاتحاد الاوربي التي تتطلب مواصفات معينة في المنتج الزراعي وتطبقها على المحاصيل، بداية من  زراعة المحصول و مرورا بمراحل نموه المختلفة وحصاده  وانتهاءا بتغليفه وتصديره.
وكانت بعض الدول مثل السعودية والكويت والإمارات والاتحاد  الاوربي قد أوقفت منذ فترة قصيرة، إستيراد الحاصلات السابق ذكرها لارتفاع نسبة المبيدات في المنتج.
وايمانا منا كجريدة متخصصة، نهدف للنهوض بالزراعة المصرية والعربية، نجد أنه لزاما علينا  ان ننوه عن هذه السلبيات، لتلافيها مستقبلا.  فيجب ان تتكاتف  كل الجهات المختصة متمثلة في وزارة الزراعة  –  المجلس التصدير الحاصلات الزراعية –  الحجر الصحي.  معامل التحليل  –  الاماكن التخزين.   والمعروف أن جودة المنتج تتمثل في شقين
١- الجودة الخارجية؛ وتتمثل في شكل وحجم ولون ووزن الثمرة  
٢ – الجودة  الداخلية. وتتمثل في محتوي الثمرة من الداخل كنسبة المبيد والسكر… .  هنا نذكر مثلا يحتذي به في البرتقال لقد اجتمع زارعي ومصدري البرتقال وذلك بعد رفضه من البرتغال واتخذوا موقف موحدا وهو زراعة البرتقال الي تصديره حسب المواصفات العالمية وأطلقوا علي هذا القرار قرار ١٠٩.  ومن وقتها ازدهرت زراعته ، وأصبح يتصدر قائمة الموالح المطلوبة عالميا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.