جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

“الزراعة اليوم” تسع نصائح ذهبية للمستثمرين في مجال تربية عجول التسمين

12

اعدتها للنشر :

مهندس زراعي/ رؤى محمد

يعتبر  مشروع تسمين العجول من المشاريع المهمة بالنسبة للعاملين في مجال الاستثمار الزراعي وايضا للفلاحين ، و هو أحد المشروعات القومية و الضرورية لتنمية الثروة الحيوانية وللحفاظ علي استقرار اسعار اللحوم الحمراء.
ولا يخفى على المتابعين للزراعة وتربية الحيوان، ما تبذله الحكومة من جهود لتنمية قطاع الثروة الحيوانية، مثل العمل على توفير السلالات الممتازة  للتسمين والتربية، وتسهل اجراءات انشاء حظائر التربية والتسمين وتوفر الامصال والادوية البيطرية للمربين.

وتعتبر  أولى خطوات البدء في مشروع التسمين، بعد توفير المال اللازم، هي  شراء العجول ولكي ينجح المشروع ويدر اكبر عائد اقتصادي ممكن، علينااختيار الوقت المناسب للشراء في أوقات وفرة المعروض من العجول للبيع  بحيث يكون الشراء بسعر مناسب ويكون ذلك في أوقات شهر  مايو بعد نهاية موسم زراعة البرسيم  أو في شهر اكتوبر بعد حصاد الذره وقلة الاعلاف الخضراء، أو في أي وقت آخر تنخفض فيه اسعار المواشي الحيه لأي سبب طارئ.
ثانيا اختيار عمر مناسب لعجل التسمين ويراعي عدم شراء العجول الكبيرة في السن.
ثالثا  اختيار الصفات المناسبة للتسمين ويفضل اختيار العجل الذي تبدو عليه الحيوية والنشاط وخالي من الافرازات الانفية أو الاسهال.
رابعا  الاهتمام بنظافة الحظيرة ومراعاة التهوية وعدم زيادة نسبة الرطوبه بها والقضاء علي الحشرات.
خامسا اختيار نوع العلف طبقا لسن العجل يعد من أهم الأسباب لنجاح عملية التسمين.
سادسا الاهتمام بالرعاية البيطرية للعجول.
سابعا  شراء اللقاحات والأمصال والادوية البيطرية المعتمدة من هيئة المصل واللقاح البيطرية، و التأكد من استمرار صلاحيتها وقت الشراء.
ثامنا عزل العجول المريضة حال مرضها في اماكن خاصة، وعدم ادخال عجول جديدة قبل التاكد من صحتها.
تاسعا عدم دخول الحظائر من قبل المربين والعاملين إلا بعد التأكد من تعقيم الملابس والاحذية لضمان عدم حملها للفيروسات

Leave A Reply

Your email address will not be published.