جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

اللواء مجدي عبد السميع : منتجاتنا السمكية تضاهي المعايير الصحية العالمية والتجار والاعلاف سبب ارتفاع اسعار السمك محليا

57

كتبت : سمر الشوربجي

 

صرح اللواء مجدي عبدالسميع، رئيس مجلس إدارة شركة قناة السويس للاستزراع السمكي والأحياء المائية أن هدف المشروع القومي للاستزراع السمكي بأحواض الترسيب بقناة السويس هوتقديم منتج آمن وصحي وخال من الأمراض والملوثات للشعب المصري .

واضاف سيادته ، أنني أعني تماما ما أقول ، و تصريحاتي تستند لأسس علمية ودراسات واختبارات تم اجتيازها من قبل، فمشروع الاستزراع السمكي في الأحواض الترابية بالكامل قوامه الأساسي المياه الآتية من قناة السويس، وهي صالحة للاستزراع بنسبة لا تقل عن 100% طبقا للأبحاث، بدرجة ملوحة تتراوح بين 39 إلى 40 درجة ، والتربة التي تعتبر البيئة الحاضنة للأسماك في أحواض الترسيب ترابية بالكامل.. بكر ونموذجية للاستزراع، فليس لدينا مياه ملوثة أو مخلوطة بالصرف أو غير ذلك.و لدينا وحدة لرصد ملوثات الهواء تابعة لـجهاز شئون البيئة، تقوم برصد الهواء وترسل بياناته أولا بأول للإدارة الفنية للمشروع، كما أن الأعلاف التي تتغذى عليها الأسماك جميعها من مواد طبيعية، عبارة عن زيت سمك خال من أي ملوثات، ومسحوق سمك وصويا، فضلا عن وجود تنسيق كامل مع معهد بحوث صحة الحيوان لتحليل المياه والتربة والسمك شهريا، ويعطينا نتائج التحليلات أولا بأول، ودائما تأتي النتائج ممتازة منذ بداية المشروع وإلى الآن.إذن من حيث الصحة فـالسمك يعيش في بيئة صحية، ولذا ننتج أسماكا ذات جودة عالية تضاهي مثيلاتها العالمية.

واشار الي انه من ناحية الاعلاف فإننا لا نتعامل مع أي مصانع للأعلاف، ولا نرضى بأي منتجات، وإنما يتم توريد الأعلاف للمزارع عن طريق عمليات شديدة الشفافية ومحكمة للغاية، حيث نستورد الأعلاف من مصنعين دوليين يتمتعان بثقة عالمية في فرنسا ـ بلد المنشأ ـ ولدى العالم كله، ثانيا يتم وضع مغذيات إضافية للأسماك على مدار العام تبعا لفترات الصيف والشتاء وما بينهما لزيادة مقاومة الأسماك للأمراض ويتم خلطها في الأعلاف كما هو الحال في الدواجن وغيرها. وبالنسبة لأعلاف الجمبري يتم استيرادها من شركة أمريكية ذات سمعة عالية.

واضاف إننا نعتزم إنشاء مصنع للأعلاف بالمكونات التي نسعى إليها وبجودة عالمية أيضا، تخضع لكل اشتراطات اختبارات الجودة القائمة دوليا، طبقا لخطة نسير عليها بالفعل الآن. حصلنا على الأرض التي سيقام عليها المشروع وانتهينا من إجراءات تقنينها في المنطقة الصناعية في القنطرة شرق، وأجرينا مناقصة عالمية لإنشاء المشروع ولم نرض بالأسعار التي تم طرحها للمناقصة فأعدنا إجراءها، ورست على شركة ألمانية ذات سمعة عالمية وسنتعاقد معها قريبا.

أما عن الانتاج السمكي فأكد ان الشركة تنتج الآن دنيس وقاروص ولوت وحنشان.. والفترة القادمة سنتوسع في إنتاج الجمبري تحديدا لتقليل الاستيراد من الخارج. حيث كنا نستزرع في الماضي في حدود 60 طن زريعة لاننا كنا نستورد زريعة الجمبري من الخارج ،الان  نعتمد على مفرخات مصرية.. حيث تم توريد أمهات جمبري من الخارج ونقوم بتفريخه لحسابنا، بهدف تكاثره والتوسع في استزراعه.

واضاف اللواء عبد السميع “نسعي للوصول بالإنتاج إلى 50 ألف طن سنويا من كل أنواع الأسماك، وهذا المعدل الإنتاجي ضخم جدا لأي مشروع للاستزراع السمكي، ثم إننا نعتزم التوسع الرأسي في الأحواض بحيث نزيد كثافة الأسماك طبقا لكفاءة العاملين وحصولهم على الخبرات الكافية، وزيادة معدات التهوية في المياه”.

وعن ارتفاع الاسعار قال أن الأسعار تخضع للكثير من العوامل، فارتفاع أسعار العلف الذي يمثل 70% من نفقات الإنتاج قد تضاعفت من 3 آلاف جنيه للطن إلى 9400 جنيه في غضون سنوات قليلة، ولذا ارتفعت أسعار البيع،أما  بالنسبة للعلف البحري وصل إلى 23 ألف جنيه للطن بعدما كان يباع بـ 10 آلاف جنيه، لكم أن تعرفوا أن زريعة الدنيس تتكلف 30 جنيه للكيلو، أضف إليها تكاليف الطاقة والتشغيل ستعرفون لماذا ترتفع الأسعار، ورغم ذلك فالشركة الوطنية تدعم إنتاج وتجارة الأسماك بصورة كبيرة جدا، لدرجة أننا نبيع أنواع اللوت والدنيس بسعر التكلفة في بعض الأوقات من العام حتى تصل للمواطن بسعر مناسب بعيدا عن جشع التجار، فمع الأسف هناك بعض التجار يقومون ببيع الأسماك بسعر مبالغ فيه، ففي بعض الأحيان نبيع بسعر 50 جنيه جملة للكيلو ثم يقومون بطرحه بسعر 85 جنيه بفارق كبير 35 جنيه في الكيلو الواحد. لذا أطالب بتطبيق الأسعار الاسترشادية للبيع الجملة والقطاعي، للمساهمة في تهدئة أسعار الأسماك والخضروات والفواكه والسلع الغذائية في السوق.لهذا ، فقد افتتحنا الآن 6 منافذ في محافظة الإسماعيلية فقط للبيع المباشر للجمهور بتحقيق هامش ربح ضئيل ومناسب في الوقت نفسه للبائعين في المنافذ بواقع 10% فقط.. المنافذ مفتوحة باسم الشركة ومكسبها للشباب البائعين والموزعين فيها، وحتى الآن تلقينا عشرات الطلبات من شباب الخريجين بالمحافظات لتأسيس منافذ بيع تابعة لشركتنا لتحقيق مصالح مباشرة للمستهلكين والشباب في نفس الوقت، وأتمنى أن يزداد هذا العدد ويتضاعف.

Leave A Reply

Your email address will not be published.