جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

النوبة شفرة النصر في حرب 6أكتوبر

68

كتبت : سمر الشوربجي

 

يعد اليوم الذكري ال46 علي نصر أكتوبر المجيد ، عندما قام جيش مصر العظيم بالإنتصار والقضاء علي جيش الإحتلال الإسرائيلي ، و إعادة وتحرير أرضنا من العدو ، ولقد أستخدمت القوات المسلحة شفرة لا يعرفها الكثير وهي ” شفرة اللغة النوبية ” وذلك من أجل تضليل وخداع الجيش الإسرائيلي لكي لا يعرف أسرار القوات المسلحة المصرية .

الكثير لايعرف عن اللغة النوبية ومدي أهميتها في انتصار حرب أكتوبر ، حيث إنها تتكون من “لهجة نوبة الفديكا” و”لهجة نوبة الكنوز” ، ولقد جاءت فكرة إستخدام الشفرات النوبية بعد تولي الرئيس السادات الحكم ب3شهور ، لأن الجيش الإسرائيلي كان يتمكن من فك الإشارات التي يتم ارسالها بين الجيش المصري وقياداته ، وظل الجيش المصري في هذه المشكلة لمدة 7أيام متواصلة ، لذلك تم التوصل إلي أستخدام الشفرات النوبية وكان البطل ” أحمد إدريس ” هو صاحب إقتراح أستخدام اللغة النوبية كشفرة بين قيادات الجيش المصري ، لأنها تعتبر لغة محادثة وليست لغة كتابة ، حيث أنها يستخدمها أبناء النوبة فقط في التحدث لبعضهما.

لذلك تم الأستعانة بمجندين نوبين من حرس الحدود وتم تدريبهم جيدا علي إرسال وإستقبال الشفرات وذلك تم من عام 1971م وحتي حرب 1973م.

ولقد كانت الكلمة الأهم والأشهر بحرب أكتوبر هي كلمة ” أشوريا ” ومعناها ” اضرب” ، ولقد تم أستخدام شفرات اللغة النوبية بنجاح إلي أن تم القضاء نهائيا علي جيش الإحتلال الإسرائيلي .

Leave A Reply

Your email address will not be published.