جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

بشرة خير.. اراضي السودان تتجمل بعباد الشمس والذرة المصرية

20

كتب :اسامه خليفه

في خطوة هامة ومبشرة للبلدين الشقيقين، اتفق وزيرا التموين المصري ونظيره السوداني، من حيث المبدأ على استغلال الأراضي الزراعية المتاحة بالسودان لزراعة العباد وفول الصويا والذرة لصالح الشركة القابضة للصناعات الغذائية المصرية مما يساهم في توفير زيوت الطعام للسوق المصري ويحد من الاستيراد.
وبحسب بيان صادر عن وزارة التموين المصرية، فإنه تم الاتفاق على تطوير هذه الشراكة الإستراتيجية بما يعود بالنفع على البلدين في مجال منظومة اللحوم والتبادل السلعي.
ولفت البيان أن يقوم الجانب السوداني بالمساهمة في تطوير منافذ توزيع اللحوم التابعة للشركة القابضة، وكذلك عمل مصانع تابعة لشركة اللحوم التابعة للشركة القابضة لعمل المصنعات لطرحها بالسوق المحلي وفتح أسواق لدول أخرى عبر مصر. 


جاء ذلك خلال  اجتماع على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية مع ميرغني إدريس سليمان رئيس منظومة الصناعات السودانية والوفد المرافق له، وكذلك ممثلي شركة اتجاهات السودانية.
تناول الاجتماع متابعة التعاون بين البلدين الشقيقين في مجال الصناعات الغذائية وعلى رأسها ملف توفير اللحوم الحية من جانب شركة اتجاهات السودانية لصالح الشركة القابضة للصناعات الغذائية حيث أن العلاقة بينهما علاقة استراتيجية ذات طابع عميق ووطيد.

وذكر البيان، أن علاقة الشراكة بين وادي النيل، بدأت في عام 2014، وتوجت بتوقيع عقد استراتيجي في عام 2016 لعدد 800 ألف رأس عجل سوداني بقيمة تفوق مليار دولار.
وأوضح البيان أنه تم توريد قرابة 400 ألف رأس عجول للأسواق المصرية مما أسهمت في توفير اللحوم الحمراء، والتي تعد من السلع الاستراتيجية التي تساهم في تحقيق الأمن الغذائي للشعب المصري، وكذلك تحقيق استقرار أسعار اللحوم بالأسواق المصرية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.