جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

حسن باسل يكتب : اجراءات يجب على الحكومة تنفيذها قبل تطبيق قانون(70)

47

كتب / حسن باسل 

تبدأ  الحكومة قريبا العمل على تفعيل قانون (70) لسنة 2009 بشأن تنظيم وبيع تداول الطيور الحية وحظر نقل وبيع الدواجن الحية بين المحافظات، هذا القانون الذي له  فوائد كثيرة أهمها، الحد من  انتشار الأمراض، وخفض اسعار الدواجن للمستهلكين، وطرح الدواجن في الأسواق بصورة آمنة وصحية، وتسهيل اخضاع المنتجات الداجنة للرقابة من الأجهزة الحكومية،
و حماية وإنقاذ صناعة الدواجن الوطنية المحلية وزيادة العائد الاقتصادي منها.

وبرغم تلك الفوائد الهامة للقانون، الا ان  تنفيذه علي ارض الواقع، ينبغي أن تسبقه عدة خطوات من الحكومة لتصحيح بعض الأوضاع، وتمهيد السوق  حتي لا يضار العاملين في مجال بيع الدواجن الحية، حيث أصبح من اللازم قبل تطبيق هذا القانون القيام بعدة إجراءات.

أولا مد اصحاب محلات بيع الدواجن الحية، بالقروض المسيرة و توفير المعدات و وسائل الإنتاج بأقساط مناسبة، وذلك لمساعدتهم على تحويلها إلي محلات لبيع الدواجن مجمده ومبرده.

ثانيا، توفير المجازر الكافية، لذبح احتياجات السوق من هذا العدد الكبير من الطيور  والذي يزيد عن المليار طائر، و وضع الاليات اللازمة لذلك.

ثالثا تشديد الرقابة على عمليات ذبح الدواجن والكشف عليها قبل وبعد الذبح ومتابعة التخلص من بقايا الذبح بطرق امنة

رابعا، توفير الطرق المناسبة لطرح الدواجن في الاسواق العامة مع اضافة هامش ربح لاستمرار التفوق في الانتاج.

خامسا، زيادة التوعية والارشاد واستغلال وسائل الإعلام المختلفة لتغيير بعض سلوكيات الشراء الخاطئة لدي المواطنين والمتمثلة في الاقبال علي شراء الدواجن حية، والعزوف عن شراء الدواجن المذبوحة سواء  مبردة أو مجمدة.

سادسا، وقف استيراد الدواجن المجمدة إلا للضروره القصوي دعما للإنتاج المحلي.

سابعا ،حصر كل العاملين بمحلات الدواجن الحية لتشغليهم سواء في المجازر العامة أو في المنافذ العامة لبيع الدواجن، حال استغناء  اصحاب المحلات عن البعض منهم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.