جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

زراعة البحيرة تزيل ٤٤٨ حالة تعدي على الأراضي الزراعية خلال شهر أبريل

10

البحيرة – احمد منازع

أكد المهندس محمد اسماعيل الزواوى وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة ،أنه بناء على توجيهات القيادة السياسية بضرورة تطبيق القانون بكل قوة على من يقوم بالتعدى على الارض الزراعية وأراضى املاك الدولة، و تعليمات المحاسب السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضى ، واللواء هشام عبد الغنى أمنه محافظ البحيرة ، بضرورة تكثيف حملات إزالة التعديات على الأراضي الزراعية ، والمتابعة المستمرة لمنع أي تعديات وإيقاف البناء المخالف فى المهد فوراً للحفاظ على الرقعة الزراعية وردع المخالفين وتأكيد هيبة الدولة ، خاصة فى تلك الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد من مكافحة فيروس كورونا ، واهتمام كافة الاجهزة المعنية بالقضاء عليها.


وبخصوص التعديات على الأرض الزراعية وما تم ازالته حتى 30 ابريل فى نطاق محافظة البحيرة من خلال الادارات الزراعية بالتعاون مع الوحدات المحلية بالقرى ورجال الشرطه ومهندسو حماية الاراضى ، فان جملة الحالات التى تمت إزالتها خلال شهر ابريل 448 حالة بمساحة 6س 6ط 21 ف ، وما تم إزالته فى المهد 67 حالة بمساحة 2 س 21 ط 1 ف،حيث تم ازالة عدد 23 حالة بمركز دمنهور و 24 حالة بحوش عيسى و 28 حالة بابو المطامير و 4 حالات بجناكليس و 31 حالة بايتاى البارود و 18 حالة بالرحمانية و 15 حالة برشيد و 9 حالات بابو حمص و 65 حالة بكفر الدوار و 17حالة بالمحمودية و 13 حالة بشبراخيت و 29 حالة بالدلنجات و 29 حالة بادكو وحالة واحدة بوادى النطرون و 75 حالة بالإصلاح الزراعى ليصبح اجمالى عدد الحالات التى تمت ازالتها 381 حالة، إضافة الى 67 حالة فى المهد. 


وأشار المهندس بدر محمد بدر مدير عام الزراعة الى استمرارية الحملات بصفه يومية لإزالة اية حالة تعدى فورا بالإضافة الى ايقاف الاعمال مع استمرار حملات الإزالة للتعديات على الأراضى الزراعية ، وخاصة التى وقعت خلال فترة الحظر لمواجهة فيروس كورونا بنطاق المحافظة ، و انه من خلال الحملات اليوميه المكثفه بيتم ازالة اى حالة تعدى بالبناء العشوائى على الأراضى الزراعية بمراكز ومدن وقرى المحافظة فورا. 


وأفاد المهندس محمد محمد تركى مدير ادارة حماية الاراضى بالبحيرة بان مقترح خطة الإزالة للتعديات ،هى ان يتم الإبلاغ الفورى عن تلك التعديات ومحاولة إزالتها فى المهد ، والتنسيق الشخصى من خلال السادة مديرى الإدارات الزراعية مع السادة رؤساء المدن ، لوضع برنامج لإزالة تلك التعديات ووضعها ضمن خطة الإزالة للتعديات التابعة للوحدات المحلية وحسب الدواعى الأمنية بكل مركز ، التعامل الفورى والجدى مع اى شكل من أشكال التعديات فور وقوعه وعدم التراخى حتى لا يتم تطويره وتمكين المخالفين وصعوبة التعامل مع الموقف ، التنسيق مع القادة المحليين وأعضاء مجلس النواب لحث المواطنين على الحفاظ على الرقعة الزراعية التى هى عصب الاقتصاد القومى ، توعية المواطنين بزمام المحافظة بالتعديلات الجديدة بتغليظ العقوبة على المخالفين بالتعدى على الأرض الزراعية عن طريق وسائل التوعية المختلفة وعن طريق القادة المحليين الذين لهم تأثير بالرأى عليهم. 

Leave A Reply

Your email address will not be published.