جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

صدق من قال:خدعوها بقولهن حسناء

32

اعدها للنشر : احمد عبد الوهاب

 

في كتابه ” الأغاني ” روي ابو الفرج الاصفهاني  :

أن تاجرًا من الكوفة قدِمَ المدينة المنورة بخُمرٍ “جمع خِمار” ، فباعها كلها وبقيت السود منها لم تُقبل عليها النساء، وبقيت بضاعة كاسدة في وجه صاحبها ، وكان للتاجر صديقًا يدعي  ” الدرامي “.
وكان الدرامي  هذا ، مكيًا يقيم في المدينة ، اشتهر بشِعر الغزل ، وكان له حظ من الغناء، ثم ما لبث أن تنسّك وأقلع عن الغناء، وما عاد يقرض شعرًا ، شكا التاجر لصديقه ما صار إليه أمر تجارته ، فقال : لا تقلق، فإني سأبيعها لك ! ثم أنشد قائلا :
قل للمليحة في الخمارِ الأسودِ           ماذا فعلتِ بناسكٍ متعبّدِ
قد كان شمّر للصلاة ثيابه                حتى وقفتِ له ببابِ المسجدِ
رُدّي عليه صيامه وصلاته                لا تفتنيه بحق دين محمدِ
فانتشرت الأبيات بين الناس ، وأقبلت نسوة المدينة علي على الخمر السود ، وباع التاجر كل بضاعته ومضي ، وعاد الشاعر لعبادته ومسجده .

Leave A Reply

Your email address will not be published.