جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

ظاهرة القلب الأجوف في البطيخ .. بين الشائعة والرأي العلمي

60

كتب : احمد عبد الوهاب

 

مع ارتفاع درجة الحرارة وشهر رمضان المعظم يصبح البطيخ في صدارة مشهد الفاكهة المصرية حيث يقبل عليه الكبير والصغير ،  لما يحتوية من  سكريات طبيعية والياف مفيدة لجسم الانسان ، لكن الامر لا يخلو من بعض المنغصات حيث ظهر في السوق بعض ثمار البطيخ وبها تجاويف في القلب في ظاهرة يطلق عليها خبراء الزراعة البطيخ ذو الفلب الاجوف حيث تحتوي الثمرة علي تجويف خالي من اللحم او ذات لون ابيض مما دفع ببعض المغرضين إلي إطلاق اشاعة البطيخ المسرطن .

وبسؤال خبراء الزراعة حول هذا الامر ، أكد د. خالد محروس الاستاذ بكلية زراعة الزقازيق ” لا يوجد مرض اسمه بطيخ مسرطن ، كل الامر انها ظاهرة فسيولوجية تسمي القلب الاجوف وتنتج عن تذبذب درجات الحرارة بين نهار شديد الحرارة  وليل بارد واحيانا قارس البرودة ، إلي جانب استخدام مركبات كيميائية تحتوي على بروتينات “السيتوكين cytokine” وخاصة ذات التركيز الاعلي (٦٪) التى يلجأ اليها المزارع احيانا لزيادة حجم الثمرة، هي الاسباب الاساسية لوجود هذة الظاهرة “.

 

فيما اكد د . محمد علي بكلية الزراعة جامعة طنطا أن الهرمونات النباتية  تلعب دورا مهما  ، حيث أن قله التلقيح يؤدي إلى انخفاض مستويات هرمون النبات الذي يتحكم في نمو أنسجة التخزين ما يؤدي إلى القلب الأجوف، و هو اضطراب فسيولوجي، يحدث نتيجة لضعف التلقيح مما يسبب ظهور التشقاقات الداخلية في البطيخ، لذا  فهو ليس مرضا، وليس له أي تأثير سلبي على طعم البطيخ أو نوعيته،  او صحة المستهلك .

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.