جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

فاكهة الغلابة اقتربت على النضج

27

كتب :أحمد عبد الوهاب

منتصف شهر يوليو القادم موعد الغلابة مع ظهور فاكهتهم المحببة والأثيرة، ولمن لا يعلم فإن فاكهة الغلابة هي تلك العنبة كبيرة الحجم، المعروفة بالتين الشوكي والتي تباع بالثمرة وتؤكل طازجة وتصنع منها العصائر والمربات.
وللتين الشوكي  فوائد غذائية جمة و كثيرة، فهي  تحتوي علي كثير من الفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة كالكالسيوم  والفوسفور،  يعمل على تخفيض نسبة سكر الدم لذا فهو صالح لمرضى السكري بشرط مراعاة جرعة العلاج حتى لا تؤدي لإنخفاض كبير، كما انها تسكن آلام المعدة و تشفي كثير من أمراض الجهاز الهضمي، كما أن لها دور هام في تقوية جهاز المناعة.
اقتصاديا، حدث عنها ولا حرج، حيث يمكن تصنيع زيوت عالية الجودة من بذورها، وأيضا يمكن استخدام الكسبه الناتجة عن عصر البذور في صناعة الاعلاف الحيوانية ويمكن أن تسهم بدور كبير في حل أزمة ارتفاع أسعار الاعلاف لمربيي الطيور والحيوانات.
ومن جانبه، أكد الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين، ان زراعة التين الشوكي، زراعة تدر عائد اقتصاي عالي للفلاح وذلك نظرا لقلة تكاليفها  و تحملها للعطش والظروف المناخية الصعبة، كما أنه نبات يتحمل ملوحة التربة  لذا يمكن زراعته في الاراضي الصحراوية الجافة وله دور كبير في حماية الاراضى الزراعية، حيث يمكن زراعته كسياج لصد الرياح وزحف الرمال على  الاراضي الزراعية القريبة من الصحراء.
و اضاف نقيب الفلاحين أن التين الشوكي شجرة معمرة يمكنها ان تستمر في طرح الثمار لأكثر من ٢٠ عام، وينتج الفدان ما بين ١٥ إلى ٢٠ طن موسميا، و أشجار التين الشوكي لاتحتاج للاسمدة بشكل كبير بجانب مقاومتها الكبيرة للاصابة بالامراض النباتية.
وبصفة عامة فإن زراعة التين الشوكي يمكنها الاسهام بشكل كبير  في الحد من مشكلة البطالة، فهي تحتاج إلى الكثير من العمال والفلاحين في عمليات  الزراعة وجمع المحصول، كما أن هذا النبات من النباتات صديقة التربة حيث تجود زراعته في الاراضي المستصلحة حديثا حيث يعمل على تحسين التربة وامدادها بكثير من العناصر اللازمة لزراعة محاصيل أخرى.

Leave A Reply

Your email address will not be published.