جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

كيفية تحضير التربة لزراعة القمح

226

 كتبت : سمر الشوربجي

يعتبر “القمح” من أهم النباتات الغذائية وهو من أنواع النباتات التي يطلق على أنواعه فصائل، وهو من “الفصلية النجيلية”  والأكثر مبيعاً حول العالم ،بل ويعتبر أكثر أنواع الأغذية الرئيسية للشعوب في العالم حيث يعتمد عليه أكثر من 7مليار مواطن في غذائه ، ويدخل القمح في صناعة الخبز، والمعجنات، والكعك، والبسكوت  والكثير من أنواع الطعام المختلفة .

وكثير لا يعرف أن القمح يطلق عليه “الحنطة ” ، و يعيش القمح لمدة سنة واحدة أي تكون زراعته موسمية في موسم أو فصل واحد سنوياً أي أنه “نبات حولي “، وتقوم بعض الدول بزراعته مرتين وتُعد هذه الدول الأكثر إنتاجاً للقمح وهي: (روسيا، والصين، والهند، والولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، وأوكرانيا)  ، ومن الحبوب المنافسة للقمح في الأستخدام “حبوب الذرة والأرز” وتلك الحبوب لاتستطيع بعض الشعوب أن تستغني عنها ، فتعتبر مصدر غذاء متكامل ومهم .

ومن أجل تحضير التربة لزراعة القمح فإن ذلك يتطلب مساحات واسعة من الأراضي الصالحة لزِراعته لأنه متطلب غذائي أساسي ويغطي أكبر مساحة من أي محصول زراعي أخر ،ولكن يجب أن تكون التربة خصبة ، ويطلق علي ذلك “المرحلة الأولي” لزراعة القمح .

وتأتي المرحلة الثانية من خلال غرس البذور بعد تجهيز التربة ، ويجب أن تكون هذه البذور سليمة وصالحة للزراعة وخالية من الحشرات لانه يوجد بعض البذور تنمو بداخلها الحشرات ، لذلك يجب فحص البذور قبل أستعمالها.

وتعتمد عملية غرس التربة علي نوع التربة ومقدار رطوبتها لأن غرس البذور في التربة يجب أن يكون علي عمق يتراوح بين 25مم إلى 50مم .

وتتمثل المرحلة الثالثة في “المتابعة ” وهو محاولة المتابعة المستمرة لنمو النباتات وكثافتها والتأكد من جودة القمح المزروع وخلوه من الحشرات والأمراض ، وذلك من أجل التأكدة من جودته وزيادة إنتاجه .

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.