جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

كيف تميز بين عسل النحل الطبيعي و المغشوش

55

كتب : احمد عبد الوهاب 

 

يعرف عسل النحل بمذاقه الرائع والوانه المختلفة ، ويقوم النحل بصناعته من رحيق الأزهار ، ويعتبر عسل النحل الذهبي من أغلي وأجود أنواع العسل ، وعادة يختلف مذاق العسل وذلك يعود الي نوع الزهرة الذي قام النحل بأخذ الرحيق منها   ، ويجب التفرقة بين العسل الخام والمبستر ، حيث ان العسل المبستر يجب تسخينه ومعالجته لازالة الشوائب منه ، ولكن العسل الخام يتم أخذه من خلية النحل ليتم تعليبه مباشرة ويحتوي علي كميات صغيرة من الشمع والخمائر ورحيق الأزهار .

وتتكون المادة الرئيسية في أغلب أنواع العسل من السكروز ، ويتم تصنيع العسل من خلال قيام العاملة بتجميع الرحيق والاحتفاظ به لوقت ما ولكن بعيداً عن المعدة الاصلية له حيث يتم الاحتفاظ به في معدة خاصة ، ويتم بعد ذلك تكسير جزيئات السكروز الكبيرة إلى جزيئات صغيرة من الفركتوز والسكروز من خلال الانزيمات الموجودة في معدة العسل وتقوم بعد ذلك العاملات الأكبر سناً بعملها وهو إستلام جزيئات الفركتوز والجلوكوز من الشغالات حديثة السن لتقوم بإعادة اجترار الجزيئات مع التأكد من إتمام العملية بشكل صحيح .

ولا تستغرق هذه العملية وقت وإنما تتم في 20 دقيقة فقط وبعد ذلك تنقل الجزيئات للعيون السداسية وبعد أن ينتهي ذلك تقوم الشغالات بالتهوية المستمرة على العسل لكي يتم تبخير المياه الزائدة الموجودة بالعسل ،وتستمر التهوية بواسطة العاملات للتقليل من الرطوبة الموجودة داخل العسل الي حوالي 17%.

وللعسل فوائد كثيرة حيث يحتوي علي السكريات الأحادية والجلوكوز والفركتوز ويشكل السكر نسبة (70-80)% منه، مما يعطيه مذاق مميز وحلو ، بالإضافة الي احتوائه على كميات صغيرة جداً من الحديد، والكالسيوم، والفوسفات، والصوديوم، والكلور، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، ولا يحتوي على الدهون، أو الألياف، أو البروتين، كما يُعرف العسل بخصائصه المضادّة للبكتيريا لذلك يعرف العسل بأن البكتيريا لاتستطيع مهاجمته لأنه يعتبر مادة ماصة للرطوبة ، ولذلك فهو يمنع نمو البكتريا لأنه يقوم بامتصاص محتواها المائي مما يؤدي الي جفاف البكتريا وموتها ولكن لا يعرف الكثيرين أن العسل لايتلف لذلك يقوم البعض بوضع العسل في الثلاجة من باب الحفاظ عليه من التلف، في حين أن العسل الطبيعي مضاد للميكروبات فلا داعي للخوف من تلف العسل، وبوضع العسل في الثلاجة فإن ذلك يؤدي الي مايعرف” بتحبب العسل أو ترميل العسل” ، فتحبب العسل يحدث ايضاً في فصل الشتاء بسبب الجو البارد الذي يحفِّز من عملية البلمرة ، ولكي يتم اعادة العسل مرة أخري الي حالته الطبيعية فيستوجب وضعه في حمام مائي مع التقليب المستمرولكن من الخطأ وضع العسل علي النار لأنه يترتب علي ذلك تكسير لجزيئات السكريات المكوِّنة للعسل.

ولذلك يجب التمييز بين عسل النحل الطبيعي وعسل النحل المغشوش لكي يتم الاستفادة من فوائده ،حيث ظهر في الأونة الأخيرة عدة طرق شائعة وغير صحيحة في التمييز بين العسل الطبيعي من المغشوش :

حيث يقوم البعض بإشعال عود من الثقاب وغمسه في محتوي العسل فإذا اشتعل العسل فيكون في هذه الحالة طبيعي ولكن ان لم يشتعل فإنه مغشوش.

ومنهم من يقوموا بوضع العسل علي منديل ورقي فإذا تكور العسل بطريقة متماسكة عند نقطة معينه فإنه بذلك يكون عسل طبيعي ولكن إذا امتص المنديل العسل أو جزء منه فإنه بذلك عسل مغشوش .

بالإضافة الي قيام البعض بوضع قطرة عسل علي الرمال فإذا تكور العسل فيكون طبيعي ولكن إذا امتصت الرمال العسل فيكون في هذه الحالة مغشوش ، بل ويقوموا ايضاً باستعمال قلم الحبر من خلال غمسه في العسل فإذا كتب القلم بشكل اعتيادي فان العسل سيكون طبيعي ولكن اذا لم يكتب مرة أخريفانه بذلك يكون مغشوشاً .

ويوجد الكثير من الطرق الغير صحيحة والتي ليس لها أية علاقة بتمييز نوع العسل ، ولكن الطريقة الصحيحة في الكشف عن نوعية العسل بكونه طبيعي او مغشوش من خلال معامل متخصصة يحتاجها العسل من أجل التأكد من جودته لذلك يجب القيام بعدة اختبارات منها “الاختبارات الفيزيائية ومنها الاختبارات الكيميائية ” حيث الاختبارات الفيزيائية تتمثل في اختبار اللون والطعم والرائحة والنقاء وتعيين اللزوجة .

ولكن الاختبارات الكيميائية تتمثل في استخدام جهاز الرفراكتوميتر لمعرفة قيمة معامل الانكسارللعسل والأنواع المغشوشة منه.

وايضاً قياس نسبة الرطوبة إذ يجب أن تتراوح نسبة الرطوبة في العسل النقي بين 14٪ و 18٪، ووباختلاف الموسم تختلف هذه النسبة بشكل كبير  وأما مجموع المواد الصلبة الذائبة فتقل نسبتها بزيادة الكمية المضافة من النشا، أو الدبس، أو الجلوكوز، أو الماء المقطر للعسل المغشوش.

واذا نظرنا الي الخاصية الشعرية والتي تعرف بقابلية ارتفاع السوائل من خلال أنبوب صغير ، ويتم ملاحظة الارتفاع في العسل المغشوش الذي يَضاف له النشا، أو الجلوكوز، أو الدبس، أو الماء يزداد بمقدار زيادة تركيزه بالعسل.

ويجب أن يتراوح الرقم الهيدروجيني مابين3.6″-4.19″ ، ولكن العسل المغشوش يظهر اختلافاً بسيطاً في قيمة الرقم الهيدروجيني بعكس العسل الطبيعي النقي .

Leave A Reply

Your email address will not be published.