جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

نقابة الفلاحين تثمن إرسال الزراعة لجنة إلى المنيا للوقوف علي اسباب تدهور زراعات البطاطس

9

 

كتب /احمد عبد الوهاب
ثمنت نقابة الفلاحين برئاسة النقيب العام الحاج عبدالرحمن ابوصدام بتواصل وزارة الزراعة مع شكاوي مزارعي البطاطس بالمنيا، وإرسال لجنة للوقوف علي اسباب تدهور بعض زراعات البطاطس بالمنيا نتيجة لفساد التقاوي في قرية سيلة الغربية، مركز مطاي.

وأشار ابو صدام إلى ان لجنة من وزارة الزراعة ذهبت اليوم الأحد الموافق 8نوفمبر لمعاينة بعض الزراعات بالمنطقة التي زرعت بالتقاوي الغير صالحة للوقوف علي الاسباب الحقيقة لتدهور المحصول في هذه المناطق

واضاف نقيب الفلاحين، أن المزارعين ينتظرون نتائج التقارير التي سوف تخرج بعد فحص العينات للوقوف علي الأسباب الحقيقة ومحاسبة المتسببين في هذه الأزمة
مشيرا إلي أن البطاطس تحتل المرتبة الثانيةبعد الموالح في الصادارات الزراعية المصرية حيث تم تصدير ما يزيد عن 700 الف طن بطاطس حتي الان هذا الموسم بقيمه تصل إلي نحو 223 مليون دولار

وطالب ابوصدام وزارة الزراعه بتشديد الرقابةعلي بيع وشراء تقاوي البطاطس والتعامل بدقة وجدية مع مشاكل هذا المحصول الهام
وسرعة انشاء صندوق تكافل زراعي لتعويض المزارعين في حالة الخسارة نتيجه لأي سبب خارج عن ارادتهم

جدير بالذكر ان عدد كبير من مزارعي البطاطس اشتكوا منذ أيام من كارثه قد تؤدي لخراب بيوتهم بمحافظة المنيا مركز مطاي قرية سيلة الغربيه
حيث انهم اشتروا تقاوي بطاطس من تجار معروفينلديهم من نوع (دايموندا )وبعد اتخاذ كافة اجراءات الزراعة السليمة وزراعة هذه التقاوي ورغم انباتها لم يكتمل نموها رغم اتخاذ كافة الطرق والتدابير بواسطة مهندسين زراعيين
لمعالجة هذه الازمة مما ينذر بخراب بيوتهم لانهم اشتروا هذه التقاوي المضروبة بالآجل وصرفوا كل ما لديهم علي زراعة هذا المحصول الاساسي لديهم كما يمكن لهذه الأزمة ان تؤثر سلبا علي الانتاجية العامة من البطاطس لهذه العروة، مما يؤدي لزيادة اسعارها
مطالبين باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتعويضهم عن هذا الضرر الجسيم ومحاسبة المقصرين. 
و أوضح نقيب الفلاحين أن قائمة اسماء المزارعين المتضررين تضم كل من  المزراع عيد دقش عياد صالح والمزارع محمد خميس خاطر. والمزارع عماد محروس حنين.واخرين من مزارعي البطاطس بقرية سيلة الغربية مركز مطاي بمحافظة المنيا، وأن شكواهم وصلت لنقابة الفلاحين التي اوصلها بدورها لوزارة الزراعة. 

Leave A Reply

Your email address will not be published.