جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

نقيب الفلاحين”للزراعة اليوم” : اتوقع عزوف الفلاحين مستقبلا عن زراعة القطن بعد الخسائر الكبيرة التي تنتظرهم هذا العام

16

كتب : اسامه خليفه 

صرح نقيب عام الفلاحين، السيد عبد الرحمن ابو صدام، ان بيع قنطار القطن ب1800جنيه في الوجه القبلي بمثابة ضربه قاضيه لزراعة القطن في مصر. 
و اشار أبو صدام  ان انتاج فدان القطن في وجه قبلي يتراوح من 5 الي7قناطير بما يعني أن متوسط الانتاج 6 قناطير للفدان وبسعر 1800 جنيه يعني أن انتاج الفدان 10800 جنيه في حين أن تكلفة الفدان للفلاح صاحب الارض تصل الي8000 الاف جنيه من حرث وإعداد الارض للزراعة، وري وعزيق ورش وتسميد و تقاوي ومصاريف زراعة ونقل وخلافه، و حيث أن فدان القطن الواحد ياخذ نحو60 عامل لجني المحصول بتكلفة 50 جنيه أجرة العامل، فإن الفدان يتكلف 3000 الاف جنيه لجني المحصول فقط حيث يستمر القطن 6اشهر في الارض فإذا كانت الارض مؤجره فإن ايجار فدان لزراعته قطن فقط 6الاف جنيه (ايجار نصف سنوي) بالاضافه الي8000 جنيه مصاريف طوال فترة الزراعة فيكون الإجمالي 14الف جنيه للمؤجر بما يعني خساره ثلاثة آلاف و200جنيه لكل فدان

وأكد نقيب الفلاحين، ان سعر بيع القطن لم يرتفع عن فتح باب المزاد إلا ل4جنيهات فقط
حيث افتتح المزاد بمحافظة الفيوم ب1796 جنيه وانتهي ب1800جنيه
باقل من العام الماضي بنحو300 جنيه كما كان متوقع
طبقا لمتوسط سعر القطن انديكسA حيث افتتح المزاد العام الماضي علي2100جنيه وكان الافتتاح طبقا الاسعار العالميه لمتوسط سعر القطن البيما الامريكي مع القطن انديكس A
ورغم غضب مزارعي القطن وعدم رضاهم عن اسعار العام الماضي، وهو الأمر الذي أدى إلى تقليص المساحة المنزرعة من 236  الف فدان العام الماضي الي180الف فدان هذا  العام  إلا أن اصرار متخذي القرار علي المضي لبيع القطن بنظام المزايدة طبقا للاسعار العالمية متجاهلين نص المادة 29 التي تنص علي الزام الدوله بشراء المحاصيل الاساسية بهامش ربح دون اعتبار للسوق العالمي سوف يجبر المزارعين علي العزوف عن زراعة القطن

واوضح عبدالرحمن أن القطن المصري طويل التيلة في وضع لا يحسد عليه وان مزارعي القطن يتناقصون وان اسلوب تسويق القطن بنظام المزايد سوف يدمر زراعة القطن طويل التيله بمصر
مطالبا الحكومه بضرورة النظر بجديه لدعم زراعة القطن وتطوير صناعة الغزل والنسيج بما يلائم القطن المصري والكف عن معاملة اصناف الاقطان المصرية طويلة التيله كأنها اصناف لقيطة. 

Leave A Reply

Your email address will not be published.