جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

نقيب الفلاحين يصرخ : تلوث المصائد الطبيعية في مصر يهدد الثروة السمكية 

28

كتب : احمد عبد الوهاب

 

صرخة استغاثة اطلقها نقيب الفلاحين ، الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام، قال فيها ان مصائد الاسماك الطبيعية في مصر هي (نهر النيل والترع والمصارف والبحيرات) وان الخطر الذي يهدد هذه الثروة السمكية الطبيعية هو التلوث حيث يؤدي التلوث بالمخلفات الصناعية والزراعية الي انتشار الامراض الفيروسية والبكتيرية مما يؤدى الي نفوق الاسماك وبالتالي الي زيادة اسعارها كنتيجة طبيعية لقلة المعروض حيث يرتبط الاستزراع السمكي بمواسم ومواعيد محددة حيث يزرع البلطي في اول ابريل ويتم الصيد في اكتوبر ونوفمبر من كل عام ولذا نطالب الحكومة بتزويد المصائد الطبيعية بالذريعة بطريقة منتظمة مع تطهير الترع والمصارف من الملوثات ،موضحا أن الدولة بدات فعليا العمل علي الاستفادة القصوي من المصائد الطبيعية من خلال تحديث وتعديل التشريعات كتحديث قانون الصيد رقم 124لسنة1983 وتطوير البحيرات وازالة التعديات التي تقع عليها مثل ما حدث في بحيرة البرلس وبحيرة قارون وبحيرة المنزلة وادكو ومريوط وبحيرة ناصر ،كما قامت بتطوير المفرخات بانتاح أكثر من 180مليون وحدة زريعة.

واضاف نقيب الفلاحين أنه بالرغم  من إن مصر حققت تقدما كبيرا في الإستزراع السمكي حيث بلغ إنتاج مصر من الأسماك 1.8 مليون طن منها 80% من الاستزراع السمكي إلا أن نسبة 20% من المصايد الطبيعية. هي نسبه متدنيه بالنسبه لامكانيات مصر المائيه الطبيعيه الهائلة ،مشيرا الي امكانية الاستفاده من أكثر من مليون فدان كل عام تزرع ارز في الانتاج السمكي
ومؤكداً أن زراعة الأسماك بمزارع الآرز يساهم في زيادة دخل المزارعين حيث يزيد إنتاج الأرز من ربع إلى نصف طن للفدان.بالاضافه الي عائد الانتاج السمكي ، إضافة إلي المساهمة في القضاء على الطحالب و “الديدان الحمراء”.ويزيد خصوبة التربة من فضلات الاسماك مما يقلل معدلات التسميد ويعمل علي التهوية الجيده للمياه الموجودة في حقول الأرز، من خلال الحركة المستمرة للأسماك.
وأشاد ابو صدام بدور مديرية الزراعه بالشرقية والتي وزعت زريعة اسماك مجانا علي مزارعي الأرز وهو ما يعد دعما من الدوله لمزارعي الأرز بنطاق محافظة الشرقية.

واوضح عبدالرحمن ان الي ضرورة الاهتمام بصناعة اعلاف الاسماك محليا من حيث الكميات والجودة وانشاء المفرخات بعد التوسع الكبير في الاستزراع السمكي مع ضرورة التشديد علي الاشتراطات البيئية واولها جودة المياة المستخدمة في ري المزارع السمكية
مشيرا لضرورة تحفيز وتشجيع المواطنين علي الاستزراع السمكي بمشروعاتهم الصغيرة او بحدائق المنزل أو حتي باحواض داخل وعلي اسطح المنازل بتوفير الارشادات اللازمة والمستلزمات من ذريعة وأحواض ومستلزمات اخري وتوجيهم لاختيار الاحواض بعناية مع ضمان التهوية الكافية وعدم وضع كميات زريعة أكثر من المطلوب وتجنب الافراط في التغذية داخل الحوض السمكي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.