جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

نقيب الفلاحين يقدم كشف حساب الزراعه المصريه خلال النصف الاول من 2019

6

كتب :محمد سالم شوك

صرح نقيب الفلاحين الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام ، في بيان له اليوم ان النقابة اعلنت كشف حساب الزراعة المصرية ، في النصف الأول من عام2019.
وقال ابو صدام، أن ابرز الاخبار السارة في النصف الأول من عام 2019 كان زيادة المساحه المخصصة لزراعة الارز بنحو 350 الف فدان عن عام 2018 ،فبالتنسيق بين وزارتي الموارد المائية والري ووزارة الزراعة واستصلاح الأراضي تم زيادة المساحه المخصصه لزراعة الأرز من724 الف فدان عام 2018 الي مليون و74 ألف فدان باضافة 200 الف فدان باصناف قصيرة العمر ومتحملة للجفاف(تستهلك نفس كميات المياه التي تستهلكها الذره ) مع تحملها للملوحةو150الف فدان بمياه الصرف الزراعي ،مما أسعد جميع مزارعي الأرز والمهتمين بالشان الزراعي ومحبي الأرز المصري حيث ساهم هذا القرار في تقليص فاتورة استيراد الأرز والتقليل من خطر تعرض الارض القريبة من البحر للبوار ، وإعادة الاستفادة من مياه الصرف الزراعي التي كانت تلقي في البحر دون فائده.
واضاف ابوصدام ان ثاني ابرز الاخبار السارة هو إعلان وزارة الزراعة، أن إجمالي الصادرات خلال الفترة من الأول من يناير 2019 وحتى 29 مايو من نفس العام بلغت 3 ملاييـن و514 ألفا و783 طنا من المنتجات الزراعية، بزيادة 390 ألفا و847 طنا عن نفس المدة من العام الماضي،وذلك نتيجة للجهود الكبيرة التي بذلت من وزارة الزراعه بتطوير وهيكلة الحجر الزراعي وفتح اسواق تصديرية جديدة ونجاحها في رفع الحظر عن المنتجات المصريه.

وأكد ابوصدام ان اسؤا الاخبار الزراعية علي الاطلاق كان في مايو من 2019 وهو تأكيد دخول دودة الحشد الخريفيه الفتاكة مصر ،وفقاً لتقرير خاص بنتائج تحليل عينة حشرية تم اخذها من قرية العقبة بمركز كوم أمبو بأسوان، بأحد حقول الذرة الشامية، قام معهد بحوث أمراض النباتات بتعريف العينة ظاهرياً على أنها دودة الحشد الخريفية، كما تمت المطابقة بتقنية البصمة الوراثية.
حيث تعد دودة الحشد الخريفيه احد أشرس اعداء المزارعين ،فهي تتغذى على أكثر من 80 محصولاً من بينها الأرز، و السيرغوم (الذرة الرفيعة)، والدُخن،و قصب السكر، ومحاصيل الخضروات والقطن، ولكنها تفضل الذرة ،وتترك دودة الحشد الخريفية أثراً مدمراً علي المحاصيل المصابة مما يتسبب في خسائر اقتصادية كبيرة وتطير هذه الحشرة بسرعة كبيرة، حيث تقطع ما يصل إلى 100 كلم في الليلة الواحدة، كما أنها قادرة على الهجرة لمسافات طويلة. كما أنها تتوالد بشكل كبير حيث يمكن لليرقة خلال حياتها القصيرة أن تضع ما يقرب من الف بيضة.

واشار عبدالرحمن ان ثاني اسؤا الاخبار كان تراجع المساحات المنزرعة بالقطن خلال الموسم الحالي 2019، إلى أكثر من 30%
بزراعة 215 ألف فدان، مقارنة بـ 336 ألف فدان خلال الموسم الزراعي الماضي. بعد تعثر تسويقه عام 2018 ، ورفض شركات القطاع العام استلام الأقطان من المزارعين، الأمر الذي أدى إلى تكدس المحصول لدى التجار والمزارعين. الأمر الذي جعل الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة يقول”أن محصول القطن لا كرامة له في بلده، وتجربة زراعته أصبحت تجربة مريرة، بخاصة أن جميع الشركات الخاصة بالتسويق خذلتنا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.