جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

نقيب عام الفلاحين المبالغة في إستيراد الأرز تعتبر إجراء عقابي لمنتجي الأرز

19

كتب : احمد عبد الوهاب

 

اكد نقيب الفلاحين الحاج حسين عبد الرحمن ابو صدام ، أن إغراق السوق بالأرز المستورد ليست شطارة من وزير التموين ولا من الحكومه ولكن هذة الإجراءات عاقبت المنتجين للمصريين ، فبعد ان فرح المزارعين بزيادة المساحات المزروعة أرز هذا العام الي مليون و76 ألف فدان لتعويض خسائر القطن وقلة كمية زراعة الأرز عام 2018 جاءت القرارات الغير مدروسة باستيراد كميات كبيرة من الأرز لتنخفض الأسعار بطريقه كبيرة وصلت الي 25% للأرز الشعير عريض الحبة ليصل الطن الي5.500 مقابل7.500 للطن والي 5 الاف للأرز رفيع الحبة مقابل 6500 من ايام قليلة.

واضاف ابوصدام ان فتح باب الاستيراد بعشوائية هو إجراء عقابي للمنتج المصري ويضر بالإقتصاد الوطني ويدعم المزارع الأجنبي مقابل القضاء علي المزارع المصري.
ولفت نقيب الفلاحين النظر إلي أن الأرز المستورد الاقل جودة يقضي علي الأرز المحلي الأعلي جودة نتيجة تدني دخول المستهلكين واتجاهم لشراء المنتج الاقل سعرا مهما كانت جودته.
وبالرغم من ارتفاع تكلفة زراعه الأرز بمصر حيث يزيد دعم المزارع الاجنبي (وتوفر له الالات الحديثة والدعم المالي ) عن نظيره المصري ..مما بجعل فتح باب الاستيراد علي مصراعيه عقابا للمزارعين المصريين سواء استيراد الأرز او اللحوم الحية

واشار عبدالرحمن ان الدولة المصرية ملزمة بنص المادة 29من الدستور بشراء المحاصيل الاساسية الزراعية بهامش ربح ويأتي الأرز علي رأس قائمة المحاصيل الاساسية.
مطالبا الحكومة بشراء محصول الأرز من الفلاحين ووضع سعر ضمان للشراء لا يقل عن 7000جنيه للطن ، حيث أن زراعة الأرز في ظل التغيرات المناخيه الغير مناسبة تعطي إنتاج اقل ومع ارتفاع تكلفة زراعة الأرز فإن الإنخفاض الشديد لأسعار الأرز حاليا مع قرب حصاد المحصول الجديد بنهاية أغسطس القادم هو ضربه قاضية لمزارعي الارز ..وعرقلة للتنمية الزراعية

واوضح ابوصدام ان كثرة الاستيراد التي حدثت في الأرز واللحوم الحية هي حلول تخديريةغير مجديه علي المدي البعيد وتؤدي لتدهور أحوال الفلاحين. مؤكدا أن الحلث يكمن في دعم الفلاح لا في محاربته مناشدا الرئيس السيسي بالتدخل لإنقاذ مستقبل المنتج المحلي امام جشع المستوردين الذين انتفخت جيوبهم نتيجة الاستيراد العشوائي مستغلين حجة مغلوطة ، بأن هدفهم  توفير الارز للمستهلك المصري بأسعار معقولة . 

Leave A Reply

Your email address will not be published.