جريدة الزراعة اليوم
صوت المزارع المصري

وزارة الزراعة : تطعيم 400 ألف رأس ماشية ضد مرض الجلد العقدي وجدري الأغنام ضمن حملة تحصين الحيوانات

49

 

كتب : حسن باسل

 

انطلقت منذ ثلاثة أيام الحملة البيطرية المختصة بتحصين الحيوانات والماشية ، التي تتبع الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة  ، وذلك في جميع محافظات الجمهورية ، وأوضح الدكتور عبد الحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إنه تم اتخاذ جميع الإجراءات التى تلزم  لتحصين الثروة الحيوانية المصرية ، وتوفير جميع جرعات لقاح التحصين للحملة، وتم التنسيق مع كافة الوزرات المعنية لعمل كمائن لحظر نقل الماشية من محافظة الي اخري ، ومنع دخول اى ماشية الى الأسواق الا ببطاقة التسجيل والترقيم والتحصين.

واكد د. عبد الحكيم على أهمية التنسيق بين  السلطات الصحية والمحلية والبيئة لتكثيف برامج مقاومة الحشرات والناموس برش المستنقعات والبرك التى تساعد على نقل المرض للماشية، وذلك بالتوازي  مع حملة  التحصينات الجارية لحماية ثروتنا الحيوانية من  الامراض الوبائية  .

من جانبها اشارت  د منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة أن الحملة ستستمر  طوال شهر أبريل الجاري  وان خطة الدولة من أعمال التحصين تستهدف تحصين جميع قطعان الماشية لحمايتها  من الأمراض الوبائية ، وذلك بالتنسيق بين الأجهزة البيطرية والإدارات المحلية.

ومن ناحيته تلقي  الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، تقريراً من الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، يشير الي استمرار الحملات القومية للتحصين ضد مرض الجلد العقدي وجدري الأغنام بجميع محافظات الجمهورية للحفاظ إلى الثروة الحيوانية من الأوبئة، حيث اكد  التقرير الي أنه قد تم حتي الان تحصين 411869 رأس ماشية بينهم “92684 أبقار 16600 أغنام و1321 ماعز” خلال الثلاثة أيام الأولي للحملة .

وناشد أبو ستيت  جميع الفلاحين و المربين بضرورة التجاوب مع حملات وزارة الزراعة المخصصة لتحصين الحيوانات والماشية ،والتعاون معها  لحماية  حيواناتهم، مؤكداً أن الوحدات البيطرية على مستوى الجمهورية مجهزة بكافة الأدوات واللقاحات لنجاح الحملة، موضحا أن الحملة تتم من قرية إلى قرية من خلال التنسيق بين مختلف الأجهزة المعنية، فضلا عن توفير كافة المعدات والأدوات التى تحتاجها اللجان البيطرية ومنها مهام الأمان الحيوى، وضمان كفاءة اللقاحات المستخدمة خلال مراحل التداول، وتوفير المطهرات والملابس الواقية لأداء المهام الطبيب البيطرية وفقا لقواعد تطبيق الأمان الحيوى مع ضمان تدقيق بيانات التحصين.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.